روم رياض الصالحين

عَطَر قٌدٌومكِ المنتدى .. وَ تَزيّنتْ ,,
,, مَسَاحَاته بِأعذَب عِبَارَات الوِد وَ الترحِيبْ ,,
,, وَ مَشَاعِر الأخٌوَة وَ الإخلاص .. كٌفٌوفِنا مَمدٌودَة ,,
,, لِكِفٌوفِـك لِنخضِبَها جَميعاً بَالتَكاتٌف فِي سَبِيـل زَرع بٌذورْ ,,
,, الأخلاقِيـَات الرَاقِيـَة وَلا نَلبـث أن نَجنِي مِنهَـا ,,
,, إن شَاءَ الله ثَمراً صَالحاً .. وَنٌتشَـارِكَ ,,
,, كَالأسرَة الوَاحِدَة لِتثقِيف بَعضِناَ ,,
,, البَعضْ فِي كٌل المَجَالاتْ
فى منتدى
روم رياض الصالحين

روم رياض الصالحين

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
روم رياض الصالحين


المواضيع الأخيرة

» طرائف
طرائف  Icon_minitime1الثلاثاء مارس 27, 2012 1:58 am من طرف طبيبة مسلمة

» فارس حلمك يامسلمة!
طرائف  Icon_minitime1الثلاثاء مارس 27, 2012 12:58 am من طرف طبيبة مسلمة

»  ~~~~ كلمة مضيئة ~~~~
طرائف  Icon_minitime1الإثنين سبتمبر 12, 2011 12:12 am من طرف حنين المدينة

» الدرس الاول من فقة الصيام فى كتاب تيسير العلام شرح عمدة الأحكام
طرائف  Icon_minitime1الخميس يوليو 28, 2011 9:29 am من طرف الشيخ مجدى

» صدقة جارية
طرائف  Icon_minitime1الثلاثاء مايو 31, 2011 4:28 am من طرف الشيخ مجدى

» صور غريبة
طرائف  Icon_minitime1السبت أبريل 16, 2011 9:09 am من طرف الشيخ مجدى

» أزواج للبيع
طرائف  Icon_minitime1السبت أبريل 16, 2011 8:59 am من طرف الشيخ مجدى

» 50 نصيحة تقدر تعمل بكم منها
طرائف  Icon_minitime1السبت أبريل 16, 2011 8:53 am من طرف الشيخ مجدى

» محل الاقامة الجديد
طرائف  Icon_minitime1السبت أبريل 16, 2011 8:50 am من طرف الشيخ مجدى

التبادل الاعلاني


    طرائف

    طبيبة مسلمة
    طبيبة مسلمة
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 11
    السيره الطيبه : 0
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010

    طرائف  Empty طرائف

    مُساهمة  طبيبة مسلمة في الثلاثاء مارس 27, 2012 1:58 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف الحال معكم جميعا؟

    اسأل الله عزوجل ان يديم على الجميع فرحة القلب وانس الاهل وبشاشة الوجه ويفرج عن كل مهموم ويكشف الغمة عن كل مغموم

    كثير منا يضن ان مااعده الله لعباده المؤمنين انما يكون في الاخرة فقط اما الدنيا فما علينا الا الصبر والمعاناة.
    اولم يقل رب البرية " مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وّلنجزينّهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون "


    كان النبي صلى الله عليه وسلم يداعب أصحابه ويقابلهم
    بالابتسامة وكان لايقول إلا حقاً وإن كان مازحاً.

    اذن فلنبتسم رغم كل الظروف بل فلننشر البسمة حولنا ولنحتسب الاجر بادخال السرور على مسلم


    ممارأيكم لو نجول عبر التاريخ لنرى مواقف للنبي صلى الله عليه وسلم وللصحابة والتابعين مواقف حاولوا من خلالها ادخال البسمة على من حولهم

    على بركة الله

    مداعبات الرسول صلى الله عليه وسلم



    في يوم من الأيام جاءت امرأة عجوز من الصحابيات إلى

    رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت له: يارسول الله ادع الله

    أن يدخلني الجنة، فداعبها صلى الله عليه وسلم قائلاً: إن الجنة

    لاتدخلها عجوز، فانصرفت العجوز باكية، فقال النبي صلى الله عليه

    وسلم للحاضرين: أخبروها أنها لاتدخلها وهي عجوز، إن الله تعالى

    يقول { إنَّا أنشأناهن إنشاءً فجعلناهن أبكاراً } أي أنها حين تدخل الجنة

    سيعيد الله إليها شبابها وجمالها..» رواه الترمذي


    جاء رجل من الصحابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وطلب منه دابة يسافر عليها قائلاً: « احملني »، فأراد النبي أن

    يمازح الرجل ويطيب خاطره فقال له: إنا حاملوك على ولد الناقة،

    استغرب الرجل كيف يعطيه النبي صلى الله عليه وسلم ولد الناقة

    ليركب عليه، فولد الناقة صغير ولايتحمل مشقة الحمل والسفر،

    وإنما يتحمل هذه المشقة النوق الكبيرة فقط، فقال الرجل متعجباً:

    وماأصنع بولد الناقة ! وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقصد أنه

    سيعطيه ناقة كبيرة، فداعبه النبي قائلاً: وهل تلد الإبل إلا النوق؟!»

    رواه أبوداود..



    طرائف الصحابة والتابعين


    ومن طرائف ما روي من الصحابة الكرام الذي ضحك له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أخرجه الإمام أحمد عن أم سلمة رضي الله عنها أن أبا بكر رضي الله عنه خرج تاجراً إلى بصرى ، ومعه نعيمان وسويبط بن حرملة رضي الله عنهما، وكلاهما بدري (أي شهد بدرا)، وكان سويبط على الزاد، فقال له نعمان: أطعمني! قال: حتى يجيء أبو بكر، وكان نعيمان مضحاكاً مزاحاً، فذهب إلى ناس جلبوا ظهراً فقال: ابتاعوا مني غلاماً عربياً فارهاً؟ قالوا: نعم، قال: إنه ذو لسان، ولعله يقول: أنا حر، فإن كنتم تاركيه لذلك فدعوني لا تفسدوه علي! فقالوا: بل نبتاعه، فابتاعوه منه بعشر قلائص، فأقبل بها يسوقها، وقال: دونكم هو هذا! فقال سويبط: هو كاذب، أنا رجل حر! قالوا: قد أخبرنا خبرك، فطرحوا الحبل في رقبته، فذهبوا به فجاء أبو بكر فأخبر، فذهب هو وأصحابه إليهم، فردوا القلائص وأخذوه، ثم أخبروا النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فضحك هو وأصحابه منها حولاً




    صلّى أعرابي مع قوم ، فقرأ الإمام فيما قرأ من الآيات في صلاته : { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّهُ وَمَن مَّعِيَ أَوْ رَحِمَنَا فَمَن يُجِيرُ الْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ }
    فقال الأعرابي و هو يخاطب امام الجماعة : أهلكك الله وحدك ! ما ذنب الذين معك ؟ فقطع المصلِّين صلاتهم من شدة الضحك


    روي عن عمر رضي الله عنه .. أنه لقي حذيفة بن اليمان فقال له .. كيف أصبحت ياحذيفة ؟ ..
    فقال أصبحت أحب الفتنة .. وأكره الحق .. وأصلي بغير وضوء .. ولي في الأرض ماليس لله في السماء .. فغضب عمر غضبا شديدا .. فدخل علي بن أبي طالب رضي الله عنه .. فقال يا أمير المؤمنين .. على وجهك أثر الغضب ؟! .. فأخبره عمر بما كان له مع حذيفة .. فقال له علي صدق ياعمر .. يحب الفتنة يعني المال البنين .. لأن الله تعالى قال (( إنما أموالكم وأولادكم فتنة )) .. ويكره الحق يعني الموت .. ويصلي بغير وضوء يعني أنه يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بغير وضوء في كل وقت .. وله في الأرض ماليس لله في السماء يعني له زوجة وولد وليس لله زوجة وولد .. فقال عمر أصبت وأحسنت يا أبا الحسن .. لقد ازلت مافي قلبي على حذيفة بن اليمان .




    وحدث محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه قال: كان بالمدينة رجل يقال له نعيمان , وكان لا يدخل في المدينة رسل ولا طرفة إلا اشترى منها , ثم جاء به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله , هذا هدية لك .



    فإذا جاء صاحبه يطلب ثمنه من نعيمان جاء به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أعط هذا ثمن هذا , فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أو لم تهده لي " . فيقول يا رسول الله لم يكن عندي ثمنه , وأحببت أن تأكله , فيضحك النبي صلى الله عليه وسلم , ويأمر لصاحبه بثمنه


    خرج عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ مع جماعة من أصحابه إلى البادية للصيد والقنص فلقيهم أحد الأعراب ممتطياً جواداً أشهب اللون فأوقفه عمر وقال له : ما اسمك ؟

    قال : شهاب

    قال : أبو من ؟

    قال : أبو جمرة

    قال : ممن أنت ؟

    قال : من بني حُرقة

    قال : أين مسكنك ؟

    قال : في ذات لظى

    قال : ما اسم جوادك ؟

    قال : سعير

    قال الخليفة : أدرك أهلك قبل أن يحترقوا





    سأل هشام بن عمر فتى إعرابياً عن عمره فدار بينهما الحوار التالي :

    هشام : كم تعد يا فتى ؟

    الفتى : أعد من واحد إلى ألف وأكثر

    هشام : لم أرد هذا بل أردت كم لك من السنين ؟

    الفتى : السنون كلها لله عز وجل وليس لي منها شئ

    هشام : قصدت أسألك ما سنك ؟

    الفتى : سني من عظم

    هشام : يا بني إنما أقصد ابن كم أنت ؟

    الفتى : ابن اثنين طبعاً أب وأم

    هشام : يا إلهي إنما أردت أن أسألك كم عمرك ؟

    الفتى : الأعمار بيد الله لا يعلمها إلا هو

    هشام : ويلك يا فتى لقد حيرتني ماذا أقول ؟

    الفتى : قل : كم مضى من عمرك ؟


    بعث الرشيد وزيره تمامة إلى دار المجانين ليتفقد أحوالهم ، فرأى بينهم شابا حسن الوجه يبد عليه التعقل ، فأحب أن يكلمه فقاطعه بقوله : أريد أن أسألك سؤولا

    قال الوزير : هات ما بالك ؟

    قال الشاب : متى يجد النائم لذة النوم ؟

    الوزير : حين ستيقظ

    الشاب : كيف يجد اللذة وقد فارق سببها ؟

    الوزير : حسنا . . . يجد اللذة قبل النوم

    الشاب : وكيف يجد اللذة في شئ لم يذقه بعد ؟

    الوزير : حيرتني يا رجل . . . يجد اللذة وقت النوم

    الشاب : النائم لا شعور له فكيف يجد اللذة من لا شعور له ؟

    بهت الوزير ولم يدر ما يقول ، ثم انصرف وأقسم الا يجادل مجنونا



    من طرائف الشيخ ابن عثيمين رحمه الله



    أنه كان في مكة ذات يوم راكبا تاكسي .. والظاهر أن المشوار كان طويلا , فأراد سائق التاكسي أن يتعرف -ولم يكن يعرف الشيخ- فقال : ما تعرفنا على الإسم الكريم يا شيخ ؟
    فرد الشيخ : محمد بن صالح بن عثيمين .
    فرد السائق :تشرفنا , معك عبدالعزيز بن باز !!!! السواق يحسبه يمزح ...
    هنا ضحك الشيخ , وقال له : ابن باز أعمى كيف يسوق تاكسي ؟
    فرد السائق: ابن عثيمين في نجد وش اللي يجيبه هنا , تمزح معي انت ؟
    هنا ضحك الشيخ , و أفهمه أنه بالفعل ابن عثيمين ...


    في أحد دروس الشيخ ابن عثيمين رحمه الله طلب من أحد طلابه أن يُعرَّف السارق ، فقال الطالب : السارق هو الذي يأخذ ما ليس له – وكان هذا الطالب ممسكاً بيده قلماً – فأخذ الشيخ منه القلم بقوة وقال : أنا أخذت قلمك هذا ، فهل أنا سارق ؟ فقال الطالب : لا ، لأنك تمزح ، فأدخل الشيخ القلم في جيبه بعدما أحكم غطاءه وقال : أنا جاد في ذلك ولست أمزح ! فهل أنا سارق ؟ فانفجر الجميع بالضحك

    قال الشيخ محمد بن صالح المنجد : جاء مرة طفل إلى الشيخ ابن عثيمين وقال له : يا شيخ أجب لي عن أسئلة هذه المسابقة !
    فقال له الشيخ : أجيب عليها ، ولكن إذا فزت تعطيني نصف الجائزة !

    كان الشيخ ابن عثيمين يتكلم في درس عن عيوب النساء في أبواب النكاح ، فسأله سائل وقال له : إذا تزوجت ثم وجدت زوجتي ليس لها أسنان ، فهل هذا عيب يبيح لي طلب الفسخ ؟
    فضحك الشيخ وقال : هذه امرأة جيدة حتى لا تعضك !


    من طرائف الألباني رحمه الله

    يقول أحد أبناء الشيخ رحمه الله : مرة رأيت الشيخ يتكلم وهو نائم ، فاقتربت منه لأسمع كلامه ، ففتح عينيه فجأة وقال : تتجسس علي ! وضحك .


    اسال الله ان يديم عليكم ابتساماتكم Smile


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 17, 2021 7:30 pm